Vi sparar data i cookies, genom att använda våra tjänster godkänner du det. ⇒ läs mer om cookies

العثور على الصبي الضائع وهو على قيد الحياة بعد عملية البحث الكبيرة عنه في Mora

صبي يبلغ من العمر عامين إختفى عن الأنظار مساء يوم الخميس في غابات Vinässkogen الواقعة جنوب Mora تم العثور عليه بعد منتصف الليل قرابة الساعة 01:40 بعد عملية بحث كبيرة عنه.

Annons

ساعد المتطوعين الشرطة بالبحث عن الصبي  وبعد عمليات البحث الكبيرة  في جميع أنحاء غابات جنوب Mora تم العثور على الصبي وهو على قيد الحياة.

إختفى الصبي عندما كان يقوم بنزهة مع أحد والديه قرابة الساعة -20:30 -20 من مساء يوم الخميس وفقاً للمعلومات الواردة من الشرطة. قام والد/والدة الصبي بالبحث عنه لأكثر من ساعة من الزمن ولكن دون جدوى فقاموا بإبلاغ الشرطة.

بدأت عمليه بحث كبيرة عن الصبي الضائع وتم إستدعاء خدمات الإنقاذ إلى المكان للمساعدة في البحث عن الصبي بإستخدام الدراجات النارية ذات الأربع عجلات وبمشاركة طائرة مروحية والكلاب البوليسية للعثور على الصبي.

قال احد ضابط الشرطة Jens auf der Heide في الساعة 00:30: تم بذل جهد كبير من قبل أفراد الشرطة وحتى أقرباء الطفل قاموابالمشاركة بالبحث عن الطفل المفقود لكننا لا نملك ‏إمكانيات للبحث ونحن نريد توجيه العمل.

وأضاف بعد ذلك قائلاً: يوجد حاجة ملحة للعثور على الطفل المفقود.

العديد من الناس تدفقوا إلى المنطقة لمساعدة الشرطة في المكان أثناء الليل وتجمعوا في ملعب رياضي في Vinäs ليرشدوا الشرطة على تضاريس المنطقة حيث أن المنطقة غير مؤهلة وستربك الكلاب البوليسية في التتبع وطائرات الهليكوبتر تبحث بالكميرات الحرارية ذات الأشعة تحت الحمراء، وأخيراً وبعد ساعة الكلاب البوليسية و كميرات الأشعة تحت الحمراء نجحت بالوصول للصبي المفقود.

ومن غير الواضح كم طول المسافة بين المكان الذي وجد فيه الطفل وبين المكان الذي إختفى منه.

يقول Jens auf der Heide: ليس لدي موضع دقيق ولكن الطائرة حصلت على نقطة بواسطة الأشعة تحت الحمراء للكميرا ووصلت دورية الكلاب البوليسية إلى المكان وتم اللقاء مع الصبي المفقود هناك.

الصبي كان على قيد الحياة وتوافدت فرق الإسعاف إلى المنطقة وتم نقل الصبي إلى غرفة الطوارئ في Mora للإطمئنان على حالته الصحية والمعلومات الواردة أنه نجا من الحادثة دون أن يصاب بأي أذى وعاد إلى منزله سالماً خلال الليل.

مصدر الخبر صحيفةGefle Dagblad.

Mer läsning

Annons